Advertisements
Advertisements

عاجل ورسميا.. فرنسا في حاجة إلى أكثر من 900 عامل مغربي للعمل فورا في الفلاحة

Advertisements

عاجل ورسميا.. فرنسا في حاجة إلى أكثر من 900 عامل مغربي للعمل فورا في الفلاحة

Advertisements

لإنقاذ موسمها الفلاحي، تستعد فرنسا لإطلاق جسر جوي مع المغرب، لنقل تسع مائة عامل مغربي، ببروتوكول استثنائي، نحو جزيرة كورسيكا.

ونقلت وسائل إعلام فرنسي، أنه تم أمس الأربعاء الاتفاق على تمويل خمس رحلات جوية نحو المغرب، من أجل توفير اليد العاملة، لإنقاذ موسم جني الكليمونتين.

نقل 902 مغربي، إلى جزيرة كورسيكا، ينتظر أن ينطلق يوم غد الجمعة، على متن رحلات سيمولها الفلاحون الذين تخوفوا من ضياع محصولهم.

جائحة كورونا وإغلاق الأجواء أمام الرحلات من خارج الاتحاد الأوروبي، تسببوا في توقف وصول اليد العاملة الموسمية، وخصوصا القادمين من دول المغرب العربي، والذين كانوا يمثلون اليد العاملة الخارجية الأساسية في فرنسا.

Advertisements

ويقول القائمون على هذه العملية، من الجانب الفرنسي، إن العمال الموسميين المغاربة، سيتم إخضاعهم كلهم للتحاليل الخاصة بفيروس كورونا، للتأكد من خلوهم من الفيروس.

وحسب الفرنسيين، فإنه تم التفاوض مع المسؤولين المغاربة، من أجل تشغيل العمال الموسميين، لفترة تتراوح ما بين ثلاثة وأربعة أشهر.

Advertisements
قد يعجبك ايضا
تحميل...