Advertisements
Advertisements

كيف ابحث عن عمل وأعثر عليه

Advertisements

يستمر المزيد من الأشخاص في فقدان وظائفهم في ظل جائحة فيروس كورونا التي أثرت سلبا على توفر الوظائف.

وهذا يعني أنه في الوقت الراهن يبحث الكثير من الأشخاص على الوظائف والطلبات تكون مرتفعة عندما تطرح شركة ما اعلانا للتوظيف.

إليك أبرز النصائح عند البحث عن عمل أو وظيفة:

تحمل بنفسك المسؤولية:

يمكن أن يكون إجراء البحث عن وظيفة مسعى منفردًا للغاية، لا يوجد أحد ينظر من فوق كتفك ويخبرك بما يجب عليك القيام به أو عدد الوظائف التي يمكنك التقدم لها في ذلك اليوم.

إذا تُركت إلى أجهزتك الخاصة، فقد تنحرف عن طريق مواقع الوسائط الاجتماعية المفضلة لديك أو عروض Netflix.

طريقة واحدة للبقاء تحت المساءلة هي العثور على شريك المساءلة، يمكن أن يكون هذا الشخص صديقًا أو فردًا من العائلة أو مدربًا أو معلمًا.

قم بتطوير جدول بيانات بالوظائف التي تقدمت لها مع تواريخ المتابعة، ضع قائمة بالأهداف الواقعية قصيرة وطويلة المدى واعمل على تحقيقها كل يوم.

على سبيل المثال، حدد عدد الطلبات التي ترغب في إرسالها هذا الأسبوع أو هذا الشهر، من خلال توثيق أنشطتك سيساعدك ذلك على البقاء منخرطًا ومنظمًا.

خدمة الآخرين:

وفقًا لبحث أجراه آدم جرانت، الأستاذ في كلية وارتون للأعمال، فإن مساعدة الآخرين على تعزيز الحافز المهني مما يؤدي إلى علاقات أفضل وزيادة الإبداع وزيادة الإنتاجية.

حاول التواصل مع الباحثين عن عمل من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، مشاركة نصائح واستراتيجيات البحث عن وظيفة.

اعرض نقد السير الذاتية لبعضكم البعض، ابدأ مجموعتك الخاصة على الإنترنت لرفع بعضكم البعض. يمكن أن يكون البحث عن وظيفة منعزلًا ومجهدًا، لكن من خلال تحفيز الآخرين ستقطع شوطًا طويلاً في تعزيز إحساسك بتقدير الذات.

الاستفادة من المهارات القابلة للتحويل:

إذا لم تتمكن من العثور على فرصة في مجال عملك الحالي، ففكر في توسيع نطاق البحث. ما هي مهاراتك القابلة للتحويل، وكيف يمكنك الاستفادة منها في صناعة جديدة؟

لنفترض أنك تعمل في مجال النشر، وقمت بتطوير مهارات الاتصال والكتابة وإدارة المشاريع المتقدمة.

قد تترجم هذه المواهب جيدًا إلى أي عدد من الأدوار، بما في ذلك اتصالات الشركات والصحافة والتسويق.

بعض الأمثلة الأخرى للمهارات القابلة للتحويل تشمل المهارات الإبداعية والتحليلية والقيادية.

يمكنك أيضًا توسيع نطاق البحث ليشمل العمل بدوام جزئي والعمل التعاقدي أو تعيين نفسك كمستشار أو عامل مستقل.

بغض النظر عن المسار الذي تختاره، فإن الخبرة التي اكتسبتها ستفيدك بالتأكيد في المستقبل.

استمر في التعلم:

مع وجود الملايين من العاطلين عن العمل حاليًا، أصبح سوق العمل أكثر تنافسية من أي وقت مضى.

ما هي إحدى الطرق التي يمكن للباحثين عن عمل من خلالها تعزيز سيرتهم الذاتية؟ تعلم مهارة جديدة مثل لغة أجنبية.

يعتمد تسعة من كل عشرة أرباب عمل في الولايات المتحدة على موظفين لديهم مهارات لغوية غير اللغة الإنجليزية، ويقول 56٪ أن طلبهم على هذه المهارات سيتزايد خلال السنوات الخمس المقبلة.

لا يؤدي التحدث بلغة أجنبية إلى تسهيل العثور على وظيفة فحسب، بل يزيد أيضًا من إمكانية كسب المال والعثور على شراكات جديدة.

احتفل بالانتصارات الصغيرة:

مع أي مسعى طويل الأمد، من الضروري الاحتفال بالمكاسب الصغيرة على طول الطريق، هذا ما يسميه عالم النفس بي جيه فوغ، مؤلف كتاب Tiny Habits ، “الاحتفال”.

يشارك فوغ، “عندما تحتفل، فإنك تخلق شعورًا إيجابيًا داخل نفسك عند الطلب، هذا الشعور الجيد يوصل هذه العادة الجديدة إلى عقلك، الاحتفال هو أسلوب محدد لتغيير السلوك وتحول في الإطار النفسي”.

هل تلقيت ردًا عبر البريد الإلكتروني من الشركة، أو قمت بتأمين محادثة عبر شبكة مع مدير التوظيف، أو حصلت على مقابلة؟ يا هلا! احتفل بهذه المعالم بنشاط حتى تشعر بالحماس لمواصلة المضي قدمًا.

Advertisements
قد يعجبك ايضا
تحميل...